ما هي فلسفة إنتظار الإمام المهدي
الانتظار أمر طبيعي غريزي و ليس الشيعة فقط ينتظرون ظهور الحجة ( عجل الله تعالي فرجه ) بل جميع أهل الشرايع والأديان بل جميع المظلومين في العالم ينتظرون ظهوره و ظهور الحق والعدل علي يدیه.
تاريخ النشر : 2018/5/7 - الإثنين 22 شعبان 1439
رقم الخبر : 8464

 

فإن الانسانية بحسب طبعها و إيمانها الفطري بالله القادر العالم العادل الحكيم تشعر بأنه سوف يأتي يوم الخلاص من الظلم والتعدي و أن الله تعالي سوف يملأ الأرض قسطاً‌وعدلاً كما ملئت ظلماً و جوراً علي يد خليفته في الأرض القادر علي تغيير الوضع السائد وهوالامام المهدي ( عجل الله تعالي فرجه ) و من الطبيعي أن يسعي الانسان المنتظر في سبيل تهيئة‌الظروف لظهور الامام الحجة (‌عجل الله تعالي فرجه ) و يجتهد في إصلاح نفسه و مجتمعه كي يكون من أنصار الحجة و يكون أهلاً‌ للجهاد معه في سبيل محو الظلم و العدوان و الدفاع عن المظلومين

التعليقات
إرسال تعليق
اشترك في النشرة الإخبارية
انقر لاستلام النشرة الخبریة .
أحدث المعلومات التي تحتاج إلى معرفتها

تابعونا على غوغل بنقرة على زر +1