هل قال رسول الله (ص) اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله و عترتي، ام قال (ص) كتاب الله و سنتي ؟
الجواب: اولاً: الذی ثبت عند جمیع المسلمین سنۀً و شیعۀ هو کتاب الله و عترتی اهل بیتی . و سنذکر بعض مصادر الحدیث من اخواننا اهل السنۀ.
تاريخ النشر : 2015/2/21 - السبت 03 جمادي الأول 1436
رقم الخبر : 287

 


ثانیاً: اذا کانَ هذا الحدیث (کتاب الله سنتی) صحیحاً فما ذا ترکه البخاری و مسلم و الکتب المقبره عند اهل السنۀ و لماذا ضعَّفوا رواۀ هذا الحدیث.
ثالثاً: علی فرض صحۀ هذا الحدیث (کتاب الله و سنتی) فلماذا عمر بن الخطاب رفض سنۀ النبی (ص) و قال: حسبنا کتاب الله  و لماذا منع کتابۀ الحدیث و قال ان رسول الله (ص) یهجر  و لماذا ابابکر احرق 500 حدیثاً من احادیث النبی (ص)
رابعاً: اذا فرضنا هذا الحدیث (کتاب الله و سنتی) صحیحاً، من الذی عمل بسنۀ رسول الله (ص) و من الذی کان یعرفُ سنۀ النبی (ص) فاذا اجبتم بان الصحابۀ کانوا عرف بالسنۀ و هم الذی حافظوا و عملوا علی سنۀ رسول الله (ص)، قلنا لکم بانَّ البخاری و مسلم و جمیع کتب اهل السنۀ یکذبونکم لان البخاری روی فی صحیحه، انَّ عمر رفض سنۀ النبی (ص) و قال حسبنا کتاب الله . و کذلک ذکروا بان عمر بن الخطاب ما کان یعرف التیمم و الشک فی السلاۀ و ما شاجه.
خامساً: العلماء الذی ذکروا الحدیث (کتاب الله و عترتی) ولکن بالفاظٍ مختلفۀ، منهم:
مسلم فی صحیحه ج 2 ص 362. ذخائر القصبی للطبری ص 16. ینابیع المودۀ للحنفی ص 29 و کثیراً من الکتب المعبرۀ و المعروفۀ .

التعليقات
إرسال تعليق
اشترك في النشرة الإخبارية
انقر لاستلام النشرة الخبریة .
أحدث المعلومات التي تحتاج إلى معرفتها

تابعونا على غوغل بنقرة على زر +1