من هم أعداء محمد وآل محمد
لقد بعث الله رسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم بالحق بشيراً ونذيراً ليخرج الناس من الظلمات إلى النور ولقد أدى - صلى الله عليه وآله وسلم - الأمانة ليتبع الناس
تاريخ النشر : 2014/11/12 - الأربعاء 20 محرم 1436
رقم الخبر : 2

 

لقد بعث الله رسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم بالحق بشيراً ونذيراً ليخرج الناس من الظلمات إلى النور ولقد أدى - صلى الله عليه وآله وسلم - الأمانة ليتبع الناس شرع الله وليبتعدوا عن ما نهاهم، فقد قال جلا وعلا في محكم كتابه العزيز : ((وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى 3 إِنْ هُوَ إلا وَحْيٌ يُوحَى 4 ))، وقد أخبرنا عليه الصلاة والسلام ما سيكون من أمر هذه الأمة تنبيهاً وتحذيراً لنا لنتبع طريق الحق ونبتعد عن الباطل وطريق الهلكة. .

 

 ومن خلال الروايات ستجد أخي القارئ الكريم كيف يحذرنا الرسول من تلك الفرقة الضالة المضلة المتجرئة على الله بتجسيمه وتشبيهه بمخلوقاته والمتجرئة أيضاً على الرسول صلى الله عليه وآله بإهانة ضيوفه وزواره والتي تكفر المسلمين وتتباهى بأفعالها المشينة، انظر أخي واحكم بنفسك :

 

‏الرواية الأولى : من ‏ صحيح البخاري، الجزء الثالث، كتاب المغازي. باب: بعث علي بن أبي طالب عليه السلام، وخالد بن الوليد رضي الله عنه، إلى اليمن قبل حجة الوداع.

 

4094 - حدثنا قتيبة: حدثنا عبد الواحد، عن عمارة بن القعقاع بن شبرمة: حدثنا عبد الرحمن بن أبي نعم قال: سمعت أبا سعيد الخدري يقول:

 

 بعث علي بن أبي طالب رضي الله عنه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من اليمن بذهبية في أديم مقروظ، لم تحصل من ترابها. .

 

قال : فقسمها بين أربعة نفر : بين عيينة بن بدر، وأقرع بن حابس، وزيد الخيل، والرابع : إما علقمة، وإما عامر بن الطفيل. .

 

فقال رجل من أصحابه : كنا نحن أحق بهذا من هؤلاء !!

 

قال : فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم، فقال : ( ألا تأمنونني وأنا أمين من في السماء، يأتيني خبر السماء صباحا ومساء ).

 

قال : فقام رجل غائر العينين، مشرف الوجنتين، ناشز الجبهة، كث اللحية، محلوق الرأس، مشمر الإزار، فقال: يا رسول الله اتق الله !!!!!!

 

قال : ويلك، أو لست أحق أهل الأرض أن يتقي الله !!!.

 

قال : ثم ولى الرجل.

 

قال خالد بن الوليد : يا رسول الله، ألا أضرب عنقه ؟؟

 

قال: لا، لعله أن يكون يصلي.

 

فقال خالد : وكم من مصل يقول بلسانه ما ليس في قلبه. .

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني لم أومر أن أنقب قلوب الناس ولا أشق بطونهم.

 

قال: ثم نظر إليه وهو مقف، فقال:

 

(( إنه يخرج من ضئضئ هذا قوم يتلون كتاب الله رطبا، لا يجاوز حناجرهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية - وأظنه قال - لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل ثمود )).

 

 

 

معاني الكلمات :

 

مشمر الإزار : إزاره مرفوع عن كعبه.

 

رطبا : سهلاً، يواظبون على قراءته ويجودونه.

 

لا يجاوز حناجرهم : لا يؤثر في قلوبهم، فلا يرفع في الأعمال الصالحة ولا يقبل منهم.

 

يمرقون : يخرجون بسرعة.

 

قتل ثمود : أي أستأصلهم بالقتل كما استؤصلت ثمود.

 

 

 

 

 

الرواية الثانية : من ‏صحيح البخاري، الجزء الثالث، كتاب فضائل القرآن :4770 - حدثنا محمد بن كثير : أخبرنا سفيان : حدثنا الأعمش، عن خيثمة، عن سويد بن غفلة: قال علي رضي الله عنه : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول :

 

 

 

( يأتي في آخر الزمان قوم، حدثاء الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون من غير قول البرية، يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية، لا يجاوز إيمانهم حناجرهم، فأينما لقيتموهم فاقتلوهم، فإن قتلهم أجر لمن قتلهم يوم القيامة ).

 

 

 

الرواية الثالثة :‏ صحيح البخاري، الجزء الأول، كتاب الاستسقاء، باب: ما قيل في الزازل والآيات. 990 - حدثنا محمد بن المثنى قال : حدثنا حسين بن الحسن قال : حدثنا ابن عون، عن نافع، عن ابن عمر قال : ( اللهم بارك لنا في شامنا وفي يمننا ).

 

قال: قالوا: وفي نجدنا ؟؟

 

قال: قال: (اللهم بارك لنا في شامنا وفي يمننا).

 

قال: قالوا: وفي نجدنا ؟؟؟

 

قال: قال: ( هناك الزلازل والفتن، وبها يطلع قرن الشيطان ).

 

 

 

الرواية الرابعة : من كتاب ‏كنز العمال للمتقي الهندي، المجلد الحادي عشر : 31256- يوشك أن يجيء قوم يقرؤن القرآن لا يجاوز تراقيهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، طوبى لمن قتلهم وطوبى لمن قتلوه !!

 

أما إنهم سيخرجون بأرض قومك يا يمامي يقاتلون بين الأنهار!!

 

قلت : بأبي وأمي ما بها أنهار !!!

 

قال: إنها ستكون. ..

 

 

 

الرواية الخامسة : من كنز العمال للمتقي الهندي، المجلد الحادي عشر.

 

31250- يخرج في آخر الزمان قوم كان هذا منهم، هديهم هكذا يقرؤن القرآن لا يجاوز تراقيهم، يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية، ثم لا يرجعون إليه ووضع يده على صدره سيماهم التحليق، لا يزالون يخرجون حتى يخرج آخرهم مع المسيح الدجال، فإذا لقيتموهم فاقتلوهم !!!! هم شر الخلق والخليقة

التعليقات
إرسال تعليق
اشترك في النشرة الإخبارية
انقر لاستلام النشرة الخبریة .
أحدث المعلومات التي تحتاج إلى معرفتها

تابعونا على غوغل بنقرة على زر +1