المستجدات
فـي عيـادة أبي بكر وعمر للزهراء(عليها السلام) بعـد مرضها نتيجة أذاهما لـها، وغضبهـا عليهـما
من الحقائق الثابتة المعروفة هي أنّ القوم حاولوا بعد ارتكابهم الجرائم المنكرة أن يُغطّوا عليها بزيارة الزهراء(عليها السلام) لعلّها ترضى عنهم،
من الافتراءات على الشيعة: الشكّ بالنبوّة
وإذا كانت بعض الافتراءات على الشيعة قيلت ثم ماتت واندثرت، وبعضها قيلت ولكنّها لم تشتهر، كما هو الحال في النموذج الأوّل الذي ذكرناه، فإنّ هذه الفرية التي سأذكرها تعيش فعلا، وقد سُئِلت عنها حيثما ذهبت، وبالرغم ممّا شرحته لمن سألني في أنّها كاذبة، فإنّي أعتقد أنّها لم تُمسح من أذهانهم، فإنّ ما يشبّ عليه الإنسان ليس من السهل الخلاص منه، إنّ هذه المسألة هي: أنّ الشيعة يعتقدون أنّ الوحي أراده الله تعالى لعليّ بن أبي طالب، ولكنّ جبرئيل خان أو أخطأ، فذهب بالوحي إلى النبيّ، هذا ملخّص الفرية المنسوبة للشيعة، ولقد وضعت هذه الفرية على لسان الشعبي عامر بن شراحيل في مقالة سبق أن ذكرت مقطعاً منها وبيّنت كذب مضمونها .
عقيدة الشيعة الإمامية
تعتقد الشّيعة الإمامية الإثنا عشرية بأنّ الله واحد أحد فرد صمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد ، لا شريك له في العبوديّة ، متّصف بصفات الجمال والإكرام من العلم والقدرة والإختيار والحياة والارادة والكراهة وإلادراك والقدم والأزليّة والبقاء والسرمديّة والتكلّم والصّدق ، منزّه عن الكذب والإفتراء ، متعال عن الإتّصاف بنقائص الأشياء ، ومتّصف بصفات الجلال وهي نفي التركيب عنه ونفي الجسميّة والعرضية وكونه محلاً للحوادث ، ونفي الرؤية عنه ، ونفي الشّريك ، ونفي المعاني والأحوال ونفي الإحتياج ، وكلّ ذلك مبرهن عليه بالأدلّة العقليّة في كتب الشّيعة الكلاميّة.
الناصبي هو من نصب العداء لاتباع اهل البيت عليهم السلام؟
ورد عن ائمة اهل البيت عليهم السلام ان الناصبي هو من نصب العداء لاتباع اهل البيت عليهم السلام
رواة القرآن الكريم ثلاثتهم من الشيعة
"كتب هذا المصحف وضبط على ما يوافق رواية حَفْص بن سُليمان بن المُغيرة الأسدي الكوفي لقراءة عاصِم بن أبي النُّجود الكوفي التابعي عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن حبيب السُّلمِي عن عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب وزيد بن ثابت وأُبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم."
مَن هُم الشّيعة ، ومَن هُم السنّة ؟
إنّ التسمية التي اُطلقت على الفريقين ليست وافيّة للحقيقة , وهي أسماء سمّوها من عند أنفسهم , نزّاعة للتشويه والتضليل أكثر من حرصها على الموضوعية . واستخدام الاسمين في الأبعاد التضليليّة كان من دأب التيّار الاُموي .
یقول ابن تیمیّه راس مال الرافضه التقیّه هل هذاصحیح؟
تعرّض ابن تیمیّه للتقیّه لغرض السبّ والتهجم على‏ الامامیّه، وزعم انّها اساس دینهم!!: قال: «راس مال الرافضه التقیّه، وهی ان یظهر خلاف ما یبطن کما یفعل المنافق. وقد کان المسلمون فی اوّل الاسلام فی غایه الضعف والقلّه وهم یظهرون دینهم لا یکتمونه، والرافضه یزعمون انهم یعملون بهذه الآیه: قوله تعالى‏: «لَّا یَتَّخِذِ الْمُوْمِنُونَ الْکَافِرِینَ اَوْلِیَاء مِن دُوْنِ الْمُوْمِنِینَ وَمَن یَفْعَلْ ذَلِکَ فَلَیْسَ مِنَ اللّهِ فِی شَیْ‏ءٍ اِلَّا اَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاهً وَیُحَذِّرُکُمُ اللّهُ نَفْسَهُ»
هل علیّ (علیه السلام) هو المقصود من الآیه ( و یطعمون الطعام ...)؟
یقول ابن حزم : لسنا من کذب الرافضه فی تاویلهم (وَیُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْکِیناً وَیَتِیماً وَاَسِیراً)(1) ، وانَّ المراد بذلک علیٌّ(رضی الله عنه) بل هذا لا یصحُّ ، بل الآیه على عمومها وظاهرها لکلِّ من فعل ذلک(2) .
هل الشیعه لا یحترمون المساجد، ویستغنون عن الحجّ بزیاره المشاهد ؟
الجواب: تجد الرافضه یعطِّلون المساجد الّتی امر الله ان تُرفع ویُذکر فیها اسمه ، فلا یصلّون فیها جمعهً ولا جماعهً ، ولیس لها عندهم کبیر حرمه ، وان صلّوا فیها صلّوا فیها وُحداناً ، ویعظِّمون المشاهد المبنیّه على القبور ، فیعکفون علیها مشابههً للمشرکین ، ویحجّون الیها کما یحجُّ الحاجُّ الى البیت العتیق ، ومنهم من یجعل الحجّ الیها اعظم من الحجِّ الى الکعبه ، بل یسبّون من لا یستغنی بالحجّ الیها عن الحجّ الّذی فرضه الله تعالى على عباده ، ومن لا یستغنی بها عن الجمعه والجماعه ، وهذا من جنس دین النصارى والمشرکین(1) .
هل الشیعه یبیحون دم کلّ مسلم ؟
یقول صاحب کتاب العقد الفرید: الیهود تستحلُّ دم کلّ مسلم وکذلک الرافضه ! هل هذاصحیح؟
هل کانت خلافه یزید بن معاویه مشروعه؟
لیس خلافه یزید مشروعه عند الشیعه بالاجماع وکذلک بین اهل السنه، بل کثیر من علماء اهل السنه مثل الشیعه یتبرءون من یزید و یلعنونه؛ لعنه الامام احمد بن حنبل، و ذکر القاضی ابو یعلی الحنبلی انه ممن یستحق اللعن. و قال ابن عقیل الحنبلی و مما یدل على کفره و زندقته فضلا عن سبه و لعنه اشعاره التی افصح بها بالالحاد و ابان عن خبث الضمایر و سوء الاعتقاد.[1]
هل ان اتهامات ابن تیمیه واتباعه للشیعه حول زید الشهید لها اساس ودلیل؟
یقول ابن تیمیه فی منهاج السنه: انّ الرافضه رفضوا زید بن علیّ بن الحسین ومن والاه ، وشهدوا علیه بالکفر والفسق؟!»(1) . وتبعه على هذه الهفوه السیّد محمود الآلوسی فی رسالته المطبوعه فی کتاب السنّه والشیعه(2) . وقال : الرافضه مثلهم کمثل الیهود ، الرافضه یبغضون کثیراً من اولاد فاطمه ـ رضی الله عنها ـ بل یسبّونهم کزید بن علیّ ، وقد کان فی العلم والزهد على جانب عظیم . واخذ عنه القصیمی هذه الاکذوبه ، وذکرها فی کتابه الصراع بن الاسلام والوثنیّه .
یقول ابن تیمیّه راس مال الرافضه التقیّه هل هذاصحیح؟
تعرّض ابن تیمیّه للتقیّه لغرض السبّ والتهجم على‏ الامامیّه، وزعم انّها اساس دینهم!!: قال: «راس مال الرافضه التقیّه، وهی ان یظهر خلاف ما یبطن کما یفعل المنافق. وقد کان المسلمون فی اوّل الاسلام فی غایه الضعف والقلّه وهم یظهرون دینهم لا یکتمونه، والرافضه یزعمون انهم یعملون بهذه الآیه: قوله تعالى‏: «لَّا یَتَّخِذِ الْمُوْمِنُونَ الْکَافِرِینَ اَوْلِیَاء مِن دُوْنِ الْمُوْمِنِینَ وَمَن یَفْعَلْ ذَلِکَ فَلَیْسَ مِنَ اللّهِ فِی شَیْ‏ءٍ اِلَّا اَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاهً وَیُحَذِّرُکُمُ اللّهُ نَفْسَهُ»
هل علیّ (علیه السلام) هو المقصود من الآیه ( و یطعمون الطعام ...)؟
یقول ابن حزم : لسنا من کذب الرافضه فی تاویلهم (وَیُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْکِیناً وَیَتِیماً وَاَسِیراً)(1) ، وانَّ المراد بذلک علیٌّ(رضی الله عنه) بل هذا لا یصحُّ ، بل الآیه على عمومها وظاهرها لکلِّ من فعل ذلک(2) .
هل الشیعه لا یحترمون المساجد، ویستغنون عن الحجّ بزیاره المشاهد ؟
الجواب: تجد الرافضه یعطِّلون المساجد الّتی امر الله ان تُرفع ویُذکر فیها اسمه ، فلا یصلّون فیها جمعهً ولا جماعهً ، ولیس لها عندهم کبیر حرمه ، وان صلّوا فیها صلّوا فیها وُحداناً ، ویعظِّمون المشاهد المبنیّه على القبور ، فیعکفون علیها مشابههً للمشرکین ، ویحجّون الیها کما یحجُّ الحاجُّ الى البیت العتیق ، ومنهم من یجعل الحجّ الیها اعظم من الحجِّ الى الکعبه ، بل یسبّون من لا یستغنی بالحجّ الیها عن الحجّ الّذی فرضه الله تعالى على عباده ، ومن لا یستغنی بها عن الجمعه والجماعه ، وهذا من جنس دین النصارى والمشرکین(1) .
هل الشیعه یبیحون دم کلّ مسلم ؟
یقول صاحب کتاب العقد الفرید: الیهود تستحلُّ دم کلّ مسلم وکذلک الرافضه ! هل هذاصحیح؟
هل کانت خلافه یزید بن معاویه مشروعه؟
لیس خلافه یزید مشروعه عند الشیعه بالاجماع وکذلک بین اهل السنه، بل کثیر من علماء اهل السنه مثل الشیعه یتبرءون من یزید و یلعنونه؛ لعنه الامام احمد بن حنبل، و ذکر القاضی ابو یعلی الحنبلی انه ممن یستحق اللعن. و قال ابن عقیل الحنبلی و مما یدل على کفره و زندقته فضلا عن سبه و لعنه اشعاره التی افصح بها بالالحاد و ابان عن خبث الضمایر و سوء الاعتقاد.[1]
هل ان اتهامات ابن تیمیه واتباعه للشیعه حول زید الشهید لها اساس ودلیل؟
یقول ابن تیمیه فی منهاج السنه: انّ الرافضه رفضوا زید بن علیّ بن الحسین ومن والاه ، وشهدوا علیه بالکفر والفسق؟!»(1) . وتبعه على هذه الهفوه السیّد محمود الآلوسی فی رسالته المطبوعه فی کتاب السنّه والشیعه(2) . وقال : الرافضه مثلهم کمثل الیهود ، الرافضه یبغضون کثیراً من اولاد فاطمه ـ رضی الله عنها ـ بل یسبّونهم کزید بن علیّ ، وقد کان فی العلم والزهد على جانب عظیم . واخذ عنه القصیمی هذه الاکذوبه ، وذکرها فی کتابه الصراع بن الاسلام والوثنیّه .
اشترك في النشرة الإخبارية
انقر لاستلام النشرة الخبریة .
أحدث المعلومات التي تحتاج إلى معرفتها