المستجدات
حبّ أهل البیت علیهم السلام فی السُنّة المطهّرة
أثبتت النصوص القرآنیة کما تقدم فی المبحث الاَول مبدأ المودّة لاَهل البیت علیهم السلام بشکل صریح لا یقبل التأویل، وفی هذا المبحث سنسلط الضوء على بعض ما ورد فی السُنّة المبارکة فی تأکید المودّة والولاء لاَهل البیت علیهم السلام وبیان فضل حبهم وخصائصه وعلاماته.
ما هو سبب رفض الشيعة لمرجعية الصحابة في الدين؟
هناك عدة إجابات مطروحة على هذا السؤال، بعضها صحيح، وبعضها غير صحيح.. ومن الإجابات الصحيحة: أنَّ كثيراً من الصحابة ابتلوا بحب الدنيا، وقد شهد عليهم رسول الله (ص) بذلك.. وحب الدنيا يتسبب في ابتعاد الإنسان عن الله تعالى، ويجعله في مسار غير مأمون.. وفيما يلي بيان ذلك.
ما قضاه الله للمؤمن فهو خير
الإمام الصادق (عليه السلام): إن فيما ناجى الله به موسى بن عمران أن: يا موسى، ما خلقت خلقا هو أحب إلي من عبدي المؤمن، وإني إنما أبتليه لما هو خير له، وأنا أعلم بما يصلح عبدي، وليصبر على بلائي وليشكر نعمائي وليرض بقضائي، أكتبه في الصديقين عندي (4).
لماذا لم يلطم رسول الله (ص) عند المصائب؟
عندما يقترب شهر محرم الحرام يحلو لبعض المخالفين أن يثيروا بعض الأمور المتعلقة بواقعة كربلاء، كالبكاء، واللطم، وما شاكل ذلك.
الأهداف الإنسانية للنهضة الحسينية...تساؤلات وردود
هناك تساؤلات وردت حول نهضة الحسين (عليه السلام) وأهدافها الانسانية، وقد رد عليها مركز الابحاث العقائدية الذي يشرف عليه مكتب المرجع الديني السيد علي الحسيني السيستاني
مشروعية البكاء على سيد الشهداء ( ع )
وما يذكر عن فضل البكاء في عاشوراء غير صحيح ، إنما النياحة واللطم أمر من أمور الجاهلية التي نهى النبي (ص) عنها وأمر باجتنابها وليس هذا منطق أموي حتى يقف الشيعة منه موقف العداء بل هو منطق أهل البيت رضوان الله عليهم وهو مروي عنهم عند الشيعة كما هو مروي عنهم أيضا عند أهـل السنة
ولادة الامام الحسن العسكري (عليه السلام)
نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام ولي الله الأعظم صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف، بولادة الإمام الحسن العسكري (ع) اَلسَّلامُ عَلَيكَ يا اَبَا الاْمامِ الْمُنْتَظَرِ الظّاهِرَةِ لِلْعاقِلِ حُجَّتُهُ وَالثّابِتَةِ فِى الْيقينِ مَعْرِفَتُهُ الْمُحْتَجَبِ عَنْ اَعْينِ الظّالِمينَ وَالْمُغَيبِ عَنْ دَوْلَةِ الْفاسِقينَ وَالْمُعيدِ رَبُّنا بِهِ الإِسْلامَ جَديداً بَعْدَ الاْنْطِماسِ، وَالْقُرْآنَ غَضّاً بَعْدَ الاْنْدِراسِ.
هل الشيعة تعتقد بأن ( العَلِيُّ )فی صدق الله العلی العظیم تعني الإمام علي ( عليه السلام )؟
السؤال: لماذا تقول الشيعة في نهاية كل آية : ( صَدَقَ اللهُ العَلِيُّ العَظيم ) ؟ وتقول السنة : ( صَدَقَ اللهُ العَظيم ) ؟ فهل تعتقد الشيعة بأن ( العَلِيُّ ) تعني الإمام علي ( عليه السلام ) ؟
هذه احاديث رواها البخاري ولم يقل بها الكفار
غريب امر الأمه تنتفض وتثور وتتظاهر لاي اساءه للنبي أو للقرءان من غير المسلمين وكأن الاساءة للنبي أو للقرءان حكرا علي علماء الاسلام لا يجوز لغيرهم الاقتراب منها.
عقائد الشيعة الامامية وموافقتها للعقل والفطرة
إذا نظرنا إلى جميع المذاهب الإسلامية نجد أنها تتفق مع بعضها في الخطوط العامة للإسلام، في الجانب العقدي والجانب الفقهي، ولذلك كانت جميعا منضوية تحت لواء الإسلام، وبهذا التشابه الكبير صارت كلها مذاهب إسلامية، ولكن الخلاف فيما بينها إنما هو في التفريعات والتفاصيل، واختلافها في تلك التفاصيل كثير جدًّا، وهذا ما جعلها مذاهب مختلفة فيما بينها.
(لعن الله من تخلّف عن جيش أسامة) من طرق السنة؟
هل صحّ حديث (لعن الله من تخلّف عن جيش أسامة) من طرق السنة؟ وهل كان أبو بكر وعمر في الجيش؟ وماذا عن علي عليه السلام؟ أولاً : حديث "لعن الله من تخلّف عن جيش أسامة" رواه الإمام الشريف الجرجاني في (شرح المواقف في علم الكلام) والإمام الشهرستاني في (الملل والنحل ص ٦ الطبعة الاولى المصرية وفي صفحة ٣٠ ط دار المعرفة) وجاء فيها ان رسول الله صلى الله عليه واله قال : ( انفذوا بعث اسامة ، لعن الله من تخلف عن جيش أسامة) وفي الطبعات اللاحقة حذفت العبارة واستبدلت ب( لعن الله قوماً اتخذوا قبور انبيائهم مساجد ) وانت تلاحظ ان العبارة محشورة في غير محلها.
ما هي فلسفة إنتظار الإمام المهدي
الانتظار أمر طبيعي غريزي و ليس الشيعة فقط ينتظرون ظهور الحجة ( عجل الله تعالي فرجه ) بل جميع أهل الشرايع والأديان بل جميع المظلومين في العالم ينتظرون ظهوره و ظهور الحق والعدل علي يدیه.
ولادة الامام الحسن العسكري (عليه السلام)
نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام ولي الله الأعظم صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف، بولادة الإمام الحسن العسكري (ع) اَلسَّلامُ عَلَيكَ يا اَبَا الاْمامِ الْمُنْتَظَرِ الظّاهِرَةِ لِلْعاقِلِ حُجَّتُهُ وَالثّابِتَةِ فِى الْيقينِ مَعْرِفَتُهُ الْمُحْتَجَبِ عَنْ اَعْينِ الظّالِمينَ وَالْمُغَيبِ عَنْ دَوْلَةِ الْفاسِقينَ وَالْمُعيدِ رَبُّنا بِهِ الإِسْلامَ جَديداً بَعْدَ الاْنْطِماسِ، وَالْقُرْآنَ غَضّاً بَعْدَ الاْنْدِراسِ.
هل الشيعة تعتقد بأن ( العَلِيُّ )فی صدق الله العلی العظیم تعني الإمام علي ( عليه السلام )؟
السؤال: لماذا تقول الشيعة في نهاية كل آية : ( صَدَقَ اللهُ العَلِيُّ العَظيم ) ؟ وتقول السنة : ( صَدَقَ اللهُ العَظيم ) ؟ فهل تعتقد الشيعة بأن ( العَلِيُّ ) تعني الإمام علي ( عليه السلام ) ؟
هذه احاديث رواها البخاري ولم يقل بها الكفار
غريب امر الأمه تنتفض وتثور وتتظاهر لاي اساءه للنبي أو للقرءان من غير المسلمين وكأن الاساءة للنبي أو للقرءان حكرا علي علماء الاسلام لا يجوز لغيرهم الاقتراب منها.
عقائد الشيعة الامامية وموافقتها للعقل والفطرة
إذا نظرنا إلى جميع المذاهب الإسلامية نجد أنها تتفق مع بعضها في الخطوط العامة للإسلام، في الجانب العقدي والجانب الفقهي، ولذلك كانت جميعا منضوية تحت لواء الإسلام، وبهذا التشابه الكبير صارت كلها مذاهب إسلامية، ولكن الخلاف فيما بينها إنما هو في التفريعات والتفاصيل، واختلافها في تلك التفاصيل كثير جدًّا، وهذا ما جعلها مذاهب مختلفة فيما بينها.
(لعن الله من تخلّف عن جيش أسامة) من طرق السنة؟
هل صحّ حديث (لعن الله من تخلّف عن جيش أسامة) من طرق السنة؟ وهل كان أبو بكر وعمر في الجيش؟ وماذا عن علي عليه السلام؟ أولاً : حديث "لعن الله من تخلّف عن جيش أسامة" رواه الإمام الشريف الجرجاني في (شرح المواقف في علم الكلام) والإمام الشهرستاني في (الملل والنحل ص ٦ الطبعة الاولى المصرية وفي صفحة ٣٠ ط دار المعرفة) وجاء فيها ان رسول الله صلى الله عليه واله قال : ( انفذوا بعث اسامة ، لعن الله من تخلف عن جيش أسامة) وفي الطبعات اللاحقة حذفت العبارة واستبدلت ب( لعن الله قوماً اتخذوا قبور انبيائهم مساجد ) وانت تلاحظ ان العبارة محشورة في غير محلها.
ما هي فلسفة إنتظار الإمام المهدي
الانتظار أمر طبيعي غريزي و ليس الشيعة فقط ينتظرون ظهور الحجة ( عجل الله تعالي فرجه ) بل جميع أهل الشرايع والأديان بل جميع المظلومين في العالم ينتظرون ظهوره و ظهور الحق والعدل علي يدیه.
اشترك في النشرة الإخبارية
انقر لاستلام النشرة الخبریة .
أحدث المعلومات التي تحتاج إلى معرفتها

تابعونا على غوغل بنقرة على زر +1